سوسبيرو

سوسبيرو

في عام 2010، أعاد مايسون زيرجوف، تحت الإدارة الفنية للسيد سيرجيو مومو، مجموعة سوسبيرو للعطور. إنها مجموعة ترضي حاسة الشم، حيث تؤشر بمختلف المثيرات للدماغ. الأول هو السمع، يتأرجح ذهابًا وإيابًا بين أندانتس وأداغيوس، حيث تم استلهام أسماء العطور من الموسيقى الكلاسيكية. و الآخر هو اللمس: الشيء الوحيد الذي يمكنك لمسه في العطر هو صقرها. يذكر أن الصقر المخملي يمثل تذكيرًا بضراوة ضربات جناح الفراشة.